مدونة واتساب

في الشهر المقبل سيعمل الاتحاد الأوروبي على تحديث قوانين الخصوصية الخاصة به لفرض المزيد من الشفافية على الطرق التي يتم استخدام بها معلومات الناس على الشبكة. ونحن في شركة واتساب في صدد تحديث شروط الخدمة وسياسة الخصوصية الخاصة بنا في الأماكن التي سيسري عليها قانون اللائحة العامة لحماية البيانات والمعروف بـ GDPR.

نحن لا نطلب من خلال هذا التحديث من المستخمين تزويدنا بأذونات جديدة لجمع معلوماتهم الخاصة. إن هدفنا أن نشرح كيف نستخدم المعلومات المحدودة التي لدينا وكيف نعمل على حمايتها. وفي هذا الإطار، إليك بعض المسائل التي نود أن نلقي الضوء عليها:

  • واتساب في أوروبا: لقد أنشأت شركة واتساب كياناً ضمن الاتحاد الأوروبي لتزويدك بالخدمات في هذه المنطقة ولتستوفي معايير الشفافية العالية التي تنطبق على كيفية حماية خصوصية مستخدمينا.
  • مشاركة البيانات: في الوقت الحالي لا نعمل على مشاركة معلومات الحسابات لتزويدك بتجربة إعلانية أفضل أو لتحسين تجربتك لدى استخدام منتجات فيسبوك. كما أعلنا في الماضي، نود أن نتعاون مع شركات فيسبوك الأخرى في المستقبل وسوف نبقيك على اطلاع على خططنا المستقبلية في هذا الشأن.
  • المحافظة على سلامتك على واتساب: عندما نتلقى تقارير عن رسائل غير مرغوب بها - على غرار الرسائل المزعجة [أو ما يعرف بسبام] أو غيرها من المحتويات المسيئة والتعسفية - على أي من واتساب أو فيسبوك، حينها نعمل على مشاركة المعلومات ويمكننا بالتالي اتخاذ الإجراءات اللازمة بما في ذلك حظر الجهات المسيئة على كل من واتساب وفيسبوك. يمكنك الاطلاع على المزيد من المعلومات عن كيفية المحافظة على سلامتك لدى استخدام واتساب من خلال قراءة إرشادات السلامة هذه.

تهتم شركة واتساب بشدة بخصوصيتك وأمانك. وبالتالي فإن كل رسالة ومكالمة تجريها تكون محمية من خلال التشفير التام، فلا يتمكن أحد، ولا حتى واتساب، من الاطلاع أو الاستماع إلى محادثاتك. في الأسابيع المقبلة ستتمكن من تنزيل المعلومات المحدودة التي نجمعها عنك والاطلاع عليها. وسوف تتوفر هذه الخاصية في جميع أنحاء العالم شيئاً فشيئ في أحدث إصدار من واتساب. راجع هذه المقالة للمزيد من المعلومات.

نحن نرحب بتعليقاتك وملاحظاتك ونود شكرك لاستخدامك واتساب.