مدونة واتساب

يعتمد قرابة مليار شخص في جميع أنحاء العالم اليوم على واتساب للبقاء على اتصال بأفراد عائلاتهم وأصدقائهم. فكافة الناس يعتمدون على التواصل من خلال واتساب ويتوقعون أن يكون سريعاً وسهلاً ويمكن الاعتماد عليه، من الوالد الذي يريد مشاركة صور طفله الجديد مع عائلته في أندونيسيا والتلميذة التي تتابع دراستها في إسبانيا والتي تطلع على أخبار أصدقائها في ديارها، إلى الطبيبة في البرازيل التي تتواصل مع مرضاها.

لذا يسرنا أن نعلن أننا لن نفرض بعد الآن رسوماً للاشتراك في خدمة واتساب. خلال السنوات الماضية طلبنا من بعض المستخدمين دفع رسم بعد مرور سنة على استخدامهم واتساب. بعد أن توسعت الشركة وجدنا أن هذا المنحى لم يعمل بشكل جيد. حيث أن العديد من مستخدمي واتساب لا يملكون بطاقات مصرفية وكانوا يخشون فقدان الاتصال مع أسرتهم وأصدقائهم بعد مرور سنة الاستخدام الأولى. سوف نزيل الدفع لاستخدام واتساب من كافة إصدارات واتساب المتوفرة على مختلف الأجهزة وبالتالي لن نفرض عليك بعد اليوم أي رسوم لاستخدام واتساب.

من الطبيعي أن يتساءل الناس كيف سنبقي على عمل شركة واتساب من دون فرض رسوم اشتراك وما إذا كان إعلان اليوم يعني البدء في إدخال الإعلانات في التطبيق. أما الجواب فهو لا. سنبدأ هذه السنة في تجربة بعض الأدوات التي ستتيح لك التواصل مع الشركات والمؤسسات التي تريد أنت التواصل معها. على غرار التواصل مع مصرفك للاستفسار عما إذا كانت المعاملة احتيالية أم صحيحة، أو التواصل مع شركة الطيران حول تأخير في رحلتك. فكلنا نتلقى هذه الرسائل من خلال وسائل أخرى - الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية - وبالتالي نريد تجربة أدوات جديدة لنتيح لك تلقي هذه الرسائل بشكل سهل ضمن واتساب مع الإبقاء على التجربة خالية من إعلانات الأطراف الثالثة والرسائل المزعجة.

نأمل أن تستمتع بالخيارات الجديدة التي سيتضمنها واتساب ونرحب بملاحظاتك حيال هذا الشأن.